استمع للبث الحي : طربيات
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
جوعان بن حمد: الترشّح لـ «آسياد 2030» بفضل توجيهات صاحب السمو

جوعان بن حمد: الترشّح لـ «آسياد 2030» بفضل توجيهات صاحب السمو

  جوعان بن حمد ضيفاًعلى برنامج «لايف مع الأدعم» عبر حساب اللجنة الأولمبية بموقع «إنستجرام 

جوعان بن حمد: الترشّح لـ «آسياد 2030» بفضل توجيهات صاحب السمو      

 قال سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، إن ترشح الدوحة لاحتضان النسخة 21 لـ «آسياد 2030» جاء بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأكد سعادته خلال حلوله ضيفاً على برنامج «لايف مع الأدعم» عبر حساب اللجنة الأولمبية بموقع «إنستجرام» في مسك ختام حلقاته، أن تجهيز الملف كان قبل فترة وبدأنا الفكرة في 2018، وتحديداً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا خلال الآسياد التي أقيمت هناك، وفي 2019 خلال دورة ألعاب «الأنوك» الأخيرة في شهر نوفمبر الماضي، عرضنا الملف بالكامل، والتصويت سيكون في نوفمبر المقبل، وقطر جاهزة لتنظيم أي حدث في ظل تأهبنا لاحتضان مونديال 2022.
وعن أجواء رمضان الحالية في ظل وباء «كورونا»، قال سعادته: رمضان الحالي مختلف عن السنوات السابقة، وواجب علينا الالتزام والتقيّد بقوانين وإجراءات الدولة، وقد ساهمت اللجنة الأولمبية بحملة التطوّع بالتنسيق مع وزارة الصحة واللجنة العليا لإدارة الأزمات واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وحظيت الحملة بمشاركة هائلة من الشباب القطريين والمقيمين، وكنا نريد المساهمة بجزء بسيط تحت عنوان «حق وواجب»، واللحمة الوطنية التي شهدناها في كل قطاعات الدولة كانت علامة فارقة، وكان الكل فريقاً واحداً، ولا شك أن هذا يثلج الصدر.
وعن الماراثون الافتراضي الذي نظمته اللجنة الأولمبية خلال أزمة وباء «كورونا»، قال سعادته: الهدف من الماراثون كان استمرار الرياضة من أجل الحياة، وعندما طرحت الفكرة كنت من المؤيدين لها، وحظيت بصدى واسع بمشاركة 44 دولة، واستمرت الفكرة بإقامة سباق الماراثون الافتراضي للأشبال.
طوكيو في أغسطس 2021
وحول تأجيل أولمبياد طوكيو 2020، علّق سعادة رئيس اللجنة الأولمبية: التأجيل سيكون إلى أغسطس 2021، وقد سعت طوكيو إلى إقامة البطولة في موعدها، لا سيما أن التجهيز للحدث بدأ قبل 8 سنوات، وهناك تكاليف كبيرة بهدف الوصول إلى تنظيم مثالي، وفي صيف 2019 في لوزان السويسرية، كانت نتائج الاجتماعات تدل على أن أولمبياد طوكيو أول ألعاب أولمبية ستحقق أرباحاً كبيرة، وهناك مساعٍ تُبذل في طوكيو للوصول إلى حلٍّ سريع، وأتوقع شخصياً أن الأولمبياد ستقام في الصيف المقبل، ولدينا مجموعة من الرياضيين «يبيّضون الوجه» في طوكيو.
خطط جديدة لنجوم «الأدعم»
وعن خطة تحضيرات نجوم «الأدعم» للأولمبياد المقبل، قال سعادته: تمت إعادة جدولة برامج معسكرات الرياضيين، ولكن نحتاج إلى الموعد المحدد لإقامة الأولمبياد، وحالياً لدينا 3 لاعبين في ألعاب القوى، تأهلوا إلى الأولمبياد والرماية ورفع الأثقال والطائرة الشاطئية، فضلاً عن فريق السلة الثلاثية، وما زال هناك بعض الرياضيين ينتظرون التصفيات التأهيلية.
وتابع سعادته: كلجنة أولمبية، الرئة ومحور العمل يتلخص في أكاديمية أسباير، التي خرّجت نجوم الرياضة القطرية، وتلعب دوراً كبيراً في إنتاج نجوم، يختصرون علينا مسافات طويلة، ومهمة صقل المواهب ورعايتها تقع على الاتحادات، وأريد أن أؤكد أنني أتوقع أن يستمر معتز برشم، ويصل إلى أولمبياد باريس 2024، في حال استمر على المنوال نفسه.
وبسؤاله عن فكرة تنظيم الأولمبياد مستقبلاً، أجاب سعادته: الطموح موجود والسقف مفتوح وحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، دائماً نظرته مستقبلية، ولما بعد كأس العالم، وخلال وجودنا في جاكرتا طلب التقدم لاستضافة «آسياد 2030»، ونتمنى أن ننال شرف البطولة، لأن «آسياد 2006» كانت الانطلاقة الحقيقية للرياضة القطرية، ولها مكانة خاصة في قلوب الجميع، وكانت الحياة مختلفة قبلها، وأهل قطر شعروا بالنقلة النوعية بعد الآسياد، باستضافة كأس العالم، والترشح للأولمبياد في مناسبتين، ناهيك عن بطولات عالمية عديدة، وأبرزها بطولة العالم لألعاب القوى، والتي كانت أفضل بطولة في تاريخ ألعاب القوى، بشهادة سيبستيان كو رئيس الاتحاد الدولي