استمع للبث الحي
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
عيني على العالمية و"جلسات صوت الخليج" تدعم المواهب القطرية

عيني على العالمية و"جلسات صوت الخليج" تدعم المواهب القطرية


 قطع الفنان عايل شوطاً كبيراً في مشوار النجومية والنجاح، ولا يزال أمامه العديد والعديد من المحطات الهامة التي يمكن أن يستثمرها ويصل إليها ويحقق طموحاته التي قال إنها لن تتوقف محلياً أو خليجياً، بل يطمح في أن يصل للعالمية.//
 

، وصرح الفنان "عايل"حول ألبومه «بين قوسين» الذي اختتم به العام الماضي قال ((الحمد لله رغم أن عام 2020، كان عاماً صعباً ولكني استطعت أن أخرج منه بمكاسب مهمة، فلقد شهد على نشاط فني كبير لي، وكان لي فيه رصيد مميز من الأعمال، فلقد طرحت خلاله أكثر من عمل، ويتبقى لي أعمال أخرى ستصدر قريباً، وأتمنى أن تحقق نفس النجاح الذي تحقق في تلك الأغنيات التي صدرت في العام الماضي، كما أن العام الحالي شهد أيضاً اطلاق أغنيات جديدة وحققت تفاعلاً، ونسب مشاهدة مميزة من الجمهور.

 

وأكد الفنان "عايلأنه يحرص  دائماً على أن تلامس أعماله الجمهور والشارع، وأن تكون أفكارها مختلفة عن ما يصدر من أعمال في الوسط الغنائي، وذلك لاهتمامه وتركيزه في أن يقدم شيئاً مختلفاً ومميزاً، ولكي يرضي كافة الأذواق والاهتمامات.

 

و صرح الفنان عن مفاجأة تحملها الفترة المقبلة، إذ أن هناك أغنية من أغنيات الألبوم سيتم تصويرها بين القاهرة والدوحة، وستكون مفاجأة حقيقية للجمهور، إذ أنها تعتمد على تقنيات تكنولوجية حديثة جداً، قال إنها ستحقق نجاحاً وتفاعلاً وستنال رضا الجمهور، و تحمل اسم «الحظ والنصيب» وهي تحمل كلمات وموسيقى مختلفة، وتمنى أن يكون التصوير وفكرة الكليب الجديدة عند حسن ظن الجميع، وأن تنال الأغنية رضا وإعجاب الجمهور.

 

وحول مشاركته في احتفالية «ليلة الأغنية القطرية» وكذلك «جلسات صوت الخليج»، قال (( أود أن أتوجه بكل الشكر إلى وزارة الثقافة وإلى إذاعة صوت الخليج وتليفزيون قطر وإلى القائمين على تلك الفعاليات التي تسهم بشكل إيجابي في ازدهار الحركة الغنائية، وتعزز من تواجد المطربين وتحفز المواهب الشابة والصاعدة التي هي بمثابة النور الذي يضيء للحركة الغنائية طريقها للمستقبل، وأرى أن مشاركتي في ليلة الأغنية شرف كبير جداً، وسعدت بالتواجد بين كوكبة المطربين المميزين الذين أحيوا على مدار ليلتين هذه الاحتفالية التي نظمها مركز شؤون الموسيقى، كما سعدت وتشرفت بالمشاركة أيضًا في جلسات صوت الخليج التي لها صداها ونجاحها، ولكل فعالية أثرها الإيجابي على الوسط الغنائي، ولعل أبرز الإيجابيات رؤيتنا لمواهب شابة تتألق وتأخذ فرصتها ومكانها بين نجوم الأغنية، وهذا ما يحسب للوسط بأكمله، كما أنه يحسب لهذه الجهات التي ترعى وتدعم المطرب والأغنية القطرية بتلك الفعاليات الناجحة.

 

و عن طموحاته المستقبلية قال(( طموحي لا حدود له، وأرى أن النجاح ليس هو الأهم بل الأهم هو كيفية الاستمرار في هذا النجاح والبقاء عليه، فالاستمرارية هي الأصعب والتي تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والتركيز والعمل؛ لكي تواصل ما بدأته وما حققته وما وصلت إليه، وأنا لا أنظر فقط إلى الساحة المحلية والخليجية، بل أبحث فعلياً إلى الوصول إلى العالمية، وهذا ما سأقوم به خلال الفترة المقبلة، ولدي أفكار عديدة سأبدأ في ترجمتها على أرض الواقع وأتمنى أن أحقق ما أسعى إليه بالتوفيق ودعم الجمهور وثقته الكبيرة في ما أقدمه))