استمع للبث الحي
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
خاصية جديدة لـ "احتراز" منتصف الشهر الجاري لدعم الخاضعين للحجر المنزلي

خاصية جديدة لـ "احتراز" منتصف الشهر الجاري لدعم الخاضعين للحجر المنزلي

خاصية جديدة لـ "احتراز" منتصف الشهر الجاري لدعم الخاضعين للحجر المنزلي
نوه خبراء الصحة بدور تطبيق " احتراز " في الحفاظ على سلامة الجمهور خاصة مع الرفع التدريجي للقيود المتعلقة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك مع دخول دولة قطر في المرحلة الرابعة من رفع القيود المفروضة جراء وباء كورونا.

وأكد الدكتور يوسف المسلماني رئيس لجنة العمل المشترك لتطبيق احتراز والمدير الطبي بمستشفى حمد العام، على أهمية دور تطبيق الهاتف المحمول "احتراز" في الحفاظ على سلامة السكان في دولة قطر.

وأطلق "احتراز" في أواخر شهر إبريل الماضي، وهو تطبيق يمتاز بتقدمه العالي وقد تم تطويره للحفاظ على سلامة السكان في دولة قطر من /كوفيد-19 / كما يدعم التطبيق العمل الجاد الذي تقوم به الفرق الصحية العاملة في الصفوف الأمامية للتصدي للوباء.

وقال الدكتور يوسف المسلماني إن جميع الأدلة في دولة قطر وحول العالم تظهر أن وباء /كوفيد-19 / هو فيروس معد للغاية ولديه القدرة على الانتشار بشكل سريع وبالتالي يقدم تطبيق احتراز المتطور الدعم لكل من الجمهور والقطاع الصحي خلال فترة الوباء، كما يوفر الاستخدام المستدام لتطبيق احتراز العديد من المزايا الهامة للمواطنين والمقيمين في دولة قطر، كما يسهم في المساعدة على حماية الأفراد والأسر والمجتمع بشكل عام.

وأوضح ان نجاح تطبيق "احتراز" في المحافظة على سلامة الأفراد من وباء كوفيد-19 يتطلب دعم السكان من المواطنين والمقيمين والزوار من خلال تحميل التطبيق وضمان الحفاظ على تشغيله في جميع الأوقات أثناء تواجدهم خارج المنزل، مشيدا باستجابة كافة أفراد المجتمع مع التطبيق وتقبله بإيجابية باعتباره أداة هامة للمساعدة في تخطي هذه الفترة الصعبة.

واشار الدكتور المسلماني إلى كيفية إسهام تطبيق احتراز في دعم المجتمع من خلال العديد من المزايا التي يقدمها، مثل الطريقة السهلة التي يقدم بها التطبيق الإشعارات اليومية بعدد حالات /كوفيد-19 / والنصائح الصحية كما يمكّن التطبيق المستخدمين من معرفة الحالة الصحية للآخرين الذين قد يكونون مخالطين أو من خلال طلب رؤية الحالة الصحية لهم، لافتا إلى أن التطبيق يساعد الأشخاص في الشعور بالأمان والحماية في المرافق العامة التي تشمل مراكز التسوق والمحال التجارية والمكاتب.

ومنذ إعلان دولة قطر لسياسات السفر الخاصة بكوفيد-19 مع أواخر شهر يوليو الماضي، أسهم تطبيق "احتراز" في تقديم الدعم للأشخاص الخاضعين للحجر الصحي المنزلي لدى عودتهم من الخارج، حيث إن القادمين من الدول منخفضة الخطورة يتحول تطبيق احتراز لديهم إلى اللون الأصفر خلال مدة الحجر الصحي المنزلي، ومن ثم يترتب عليهم إجراء مسحة في اليوم السادس ولا يتغير لون الحالة الصحية لديهم إلى اللون الاخضر إلا في حال إجراء المسحة وظهور نتيجة سلبية للفحص والتحقق منها وبالتالي تسهم هذه الخطوات في تقليل خطر إعادة انتشار الفيروس عبر المسافرين القادمين إلى دولة قطر ونقله إلى أفراد المجتمع.

من جانبها، أوضحت الدكتورة جولييت إبراهيم، مدير إدارة الصحة الإلكترونية بوزارة الصحة العامة والرئيس المشارك للجنة العمل المشترك لتطبيق "احتراز"، أن التطبيق يعتبر أيضا أداة هامة لاستخدام الفرق العاملة في الصفوف الأمامية في وزارة الصحة العامة، فهي تعمل بجد لتحديد مخالطي الحالات المؤكدة إلى جانب التعرف على الحالات الجديدة المشتبه بها وذلك بهدف كسر سلسلة العدوى والحد من انتشار كوفيد-19.

وقالت ان التطبيق يسهم في مساعدة فرق الصفوف الأمامية في معرفة ما إذا كان شخص بالقرب من حالة مصابة بالفيروس كما يساعدهم في ضمان خضوع الحالات المؤكدة لبروتوكولات الحجر المطلوبة.

يذكر أن تطبيق "احتراز" سيقدم خاصية جديدة في منتصف الشهر الجاري لدعم الأشخاص الخاضعين للحجر المنزلي، ففي حال كان الشخص المحجور يسكن في منطقة لا تتوفر فيها اللوحة الزرقاء التي تتضمن العنوان الوطني أو في حال رغب الشخص في الخضوع لحجر في موقع مختلف عن مكان سكنه المسجل فإن التطبيق يتيح لهؤلاء الأفراد استخدام خاصية الخريطة لتحديد موقع الحجر الصحي، ويمكن للأفراد اختيار موقع الحجر المنزلي لمرة واحدة وبعد الاختيار لأول مرة يتم إقفال الموقع الذي تم اختياره طوال فترة الحجر الصحي.

وذكرت وزارة الصحة العامة أنه يمكن الحصول على إجابات للأسئلة الشائعة المتعلقة بتطبيق احتراز داخل التطبيق نفسه وعلى الموقع الإلكتروني المخصص من وزارة الصحة لكوفيد-19، كما يمكن للأشخاص الذين يواجهون مشاكل تقنية الاتصال بالرقم 109.

أما الاستفسارات الأخرى المتعلقة بكوفيد-19، فيمكن الاتصال بفريق الدعم على الرقم 16000 .